بعد 5 أيام من العثور على حطام “تيتان”… نجم “تيتانيك” يلقى حتفه

منبر العراق الحر :توفي الممثل الأميركي لو بالتر، مجسّد شخصية إيزيدور ستراوس في فيلم “تيتانيك”، في منزله، في لوس أنجلس، عن عمر ناهز الـ 94 عاماً، بعد معاناته مع سرطان الرئة.

لم يتمّ الإعلان عن وفاة بالتر رسمياً، إلاّ بعد مرور 5 أيام من العثور على حطام غواصة “تيتان”، على الرغم من رحيله في 21 أيار (مايو) الماضي. وإخفاء خبر الوفاة دفع بمتابعي الأحداث الواقعية المتعلقة بالغواصة والمرتبطة بالفيلم الشهير، إلى طرح تساؤلات حول أسباب الأمر.

ولعب بالتر في فيلم “تايتانيك”، عام 1997، من إخراج جيمس كاميرون، دور رجل الأعمال ستراوس، الذي توفي برفقة زوجته. وستراوس هو الجدّ الأكبر لويندي راش، زوجة الرئيس التنفيذي لـ”أوشين غيت”، ستوكتون راش، وهو توفي على متن “تيتان”، الأسبوع الماضي مع أربعة أشخاص آخرين.

وأثارت مشاهد بالتر في الفيلم، مشاعر الجمهور المتعاطف مع السيناريو المجسّد لأحداث حقيقية ومؤلمة، خصوصاً أنّ ستراوس وزوجته، رفضا مغادرة السفينة والصعود على متن قارب النجاة. وفضّلا البقاء ممدّدين في السرير معاً، فيما المياه ارتفعت شيئاً فشيئاً حتى أغرقتهما.

وتمّ العثور على حطام “تيتان”، بعد اختفائها أثناء غوصها في رحلة استكشافية لحطام السفينة الغارقة “تايتانيك”. وكان على متنها 5 أشخاص، لقوا جميعهم حتفهم.

اترك رد