طالباني يستقبل وهاب حلبجي المتهم بقضية مقتل العقيد هاوكار الجاف.

منبر العراق الحر :

التقى بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الاثنين، وهاب حلبجي مدير عام مكافحة الارهاب وبعض قادة مكافحة الإرهاب.

وبحسب بيان للمكتب الإعلامي لطالباني … فقد “عرض مدير عام مكافحة الإرهاب، الإستراتيجية الاستخباراتية والعسكرية المستقبلية لإدارته لحماية الإقليم ومحاربة الإرهاب والتنسيق مع القوات الاتحادية وحلفائها”، مؤكداً “استمرار العمليات والجهود المبذولة للحفاظ على الاستقرار في المنطقة”.

من جهته، قدم بافل طالباني “شكره لقوى مكافحة الإرهاب كأول قوة محاربة للإرهاب في كردستان وجهودها لمحاربة الإرهابيين وإحباط عدة مؤامرات لزعزعة أمن المنطقة”، قائلاً: “أنتم مثال للقادة المخلصين والعمل الدؤوب في كردستان وسجلتم تاريخًا فخورًا به، إن نشاطاتكم للمحافظة على استقرار المنطقة وأهلها المحبوبين تشهد على إخلاصكم وعدم كلل”.

وتابع طالباني، “أننا سنواصل العمل مع حلفائنا لتوسيع وتقوية قوات مكافحة الإرهاب لتصبح درعًا أقوى لحماية كردستان”.

وفي نهاية اللقاء قدم رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني “هدية لمديرية مكافحة الارهاب تقديراً لجهودهم وتضحياتهم من أجل إقليم كردستان”.

وأصدرت محكمة في أربيل، حكماً بالإعدام ضد القائد العام لمكافحة الإرهاب في الاتحاد الوطني الكردستاني، عن قضية مقتل العقيد هاوكار الجاف.

وعلق عضو قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني الحاج مصيفي في تصريح لصوت أميركا، على الحكم قائلاً: “تسبب القرار مرة أخرى في القلق بين الناس وأحبط الآمال بتحسين الوضع في الإقليم ومن المرجح أن يصبح الوضع أكثر تعقيدًا”.

وأضاف، “نحن مع القانون لكن لا نعرف من الذي حقق في قضية مقتل هاوكار الجاف الذي كان ضابطا في الاتحاد الوطني الكردستاني، التحقيق أجري من جانب واحد وصدر القرار بناءً عليه ولا يمكن حل المشكلة بهذه الطريقة”.

وتابع، “تم التحقيق في قضية هاوكار جاف من جانب واحد ولم نصدق ذلك”، مضيفاً “دعونا نشكل لجنة تحقيق معًا، ثم ندع المحكمة تتخذ أي قرار تقرره”.

عائلة هاوكار جاف قالت في بيان تعليقاً على القرار، أن “محكمة أربيل حكمت على قتلة الجاف بالإعدام، إنه قرار عادل ويدل على سيادة القانون في إقليم كردستان”.

واضافت، “شكراً لمحكمة أربيل على قرارها القاضي بإعدام القتلة”.

وتوجهت بـ”الشكر” لرئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني على “التحقيق في هذه القضية بجدية شديدة وبعناية ولم يسمح بأي تدخل لتضليله ونقدر جهوده”.

وقال رئيس كتلة الوطني في برلمان كردستان زياد جبار، في وقت سابق، إنهم يدينون مقتل ضابط المخابرات العقيد هوكر جاف ويرفضون الاتهامات الموجهة لحزبهم في القضية.

وأضاف جبار في تصريح: “للأسف اغتيل العقيد هوكر جاف في عمل إرهابي، ونحن في الكتلة الخضراء ندين هذا العمل اللاإنساني ونرفض كل الاتهامات الموجهة للاتحاد الوطني الكردستاني هنا وهناك”.

وطالب زياد جبار “برلمان كردستان بتشكيل لجنة تحقيق لكشف الحقائق في ملابسات قضية الاغتيال.

وفي وقت سابق، أصدر مجلس أمن إقليم كردستان، بيانا بشأن مقتل الضابط هاوكار عبدالله رسول، بانفجار عبوتين ناسفتين في أربيل.

وقال المجلس في بيان إن “الضابط الشهيد يدعى هاوكار عبدالله رسول ويعمل في وكالة الحماية والمعلومات التابعة لمجلس أمن إقليم كردستان”.

وأضاف، أن “الحادث نجم عن تفجير عبوتين ناسفتين وجرح جراءه كذلك 4 أشخاص آخرين”.

 

 

اترك رد