بعض انتظار.. .. هدى محمد وجيه الجلاب

منبر العراق الحر :

أستنشقُ عبير كلماتي
هُنا و هُناك
و تبقى صفحتي المطر
الذي يروي ظمأ صفحات
يمرون و يغرفون
لا يتركون أثر
حد زعمهم لا يراهم أحد
تراهم روحي
و تبتسم بكلّ الثراء
يبقى الفرق شاسعا
بين اعتزاز نفسي
و جفاف أصابع تحاول
أشعر بالسعادة أحيانا
و يغمرني فخر العنفوان
أتركهم تحت الأضواء المزيفة
و أبات وسط العتمة
بجعة وحيدة
تطاردها نظرات بحيرة صماء
الآن ما يلزمني فقط
بعض انتظار
و عزلة أطول قليلا
..
.. هدى محمد وجيه الجلاب ..

اترك رد