نحن أولاد المتاهة…د. قيس جرجس

منبر العراق الحر :نحن أولاد الشتيمة من المهد إلى اللحد حيث رُزقنا الحياة بمعية أعضاء التناسل…
نحن أولاد الصدفة والفرصة، صدفة الفراش الزوجي وفرصة الطفرة التحررية…
نحن أولاد الحرام على شرع الخطيئة الأصلية وشرع الحب المشرّع بشاهدين فقط أنا وأنتِ دون الرجوع إلى سلطة السقيفة…
نحن أولاد الشقاء من عقاب أتينا وإلى العقاب راجعون،
غسلنا أيدينا بالماء العذب،
ولم نبرأ،
وظَلّ التيه يلاحقنا كغيمة لا تدرك طريق العودة ولا أين تفنى…
نحن أولاد المتاهة في بلاد تقودها أنظمة البلاهة والشراهة والتفاهة….
نحن أولاد الغياب،
الأرض لم تقبلنا،
والسماء لم تحسبنا عليها،
ونحن بين مرمى الصباح ومرمى المساء كرة حظ كضربة مرمى أو ضربة جزاء…
نحن أولاد التعريف والتصنيف والضمائر الغائبة،
تثفّلنا التعاريف،
فنبدو مفصولين ومفصومين في أنابيب الأنا المخبرية…
نحن أولاد الشوارع الجاهزة،
لم نستخدم أقدامنا،
فزنا بمفترق طرق،
ولذنا بدعسة ناقصة…
نحن أولاد فوارغ النصوص الخلّبية،
كنا مكبّرات صوتية،
وقُتلنا برصاصة طائشة…
نحن أولاد البلاد الخصيبة الخصبة المأهولة بالحب والشهوة والقمح،
جعنا وتهنا في برية الجسد،
فوصفوا لنا الخبز الجوهري…
نحن أولاد اللغة المقدسة تحت رحمة التنقيط والتفقيط والترقيم،
أضحينا كالفواصل المقلوبة المعلّقة على الحدود،
كعلامات الاستفهام العالقة على المعابر،
كعلامات التعجب في مقاهي الثقافة الأممية،
وتفاخرنا أننا أولاد القيل والقال على شواطئ السؤال…
نحن أولاد البحر لحسنا لسان الرمل ولم نتمتع بحصانة الملح…
نحن أولاد المياه الدافئة،
نولد من الاغتسال بالماء،
نولد من بطن الحوت،
نولد من سلة مقيرة رميت في النهر،
نولد من الطوفان،
ونبقى على قيد العطش المبرح…
نحن أولاد الشعر،
نريد ألّا نكون من حاشية الصفر…

اترك رد