دراسة جديدة: اليوغا تقلّل من مخاطر السرطان

منبر العراق الحر :

أظهرت دراسة حديثة أن نوعاً من اليوغا مخصصاً للناجين من السرطان قد يساعد في تحسين احتمالات بقائهم على قيد الحياة والتقليل من خطر إعادة انتشار الأمراض الخبيثة لديهم.

وقيمت الدراسة تأثير “اليوغا للناجين من السرطان” (يوكاس) على علامات الالتهاب المرتبط بالمرض الخبيث، وفقاً لمجلة “الإندبندنت” البريطانية.

والواقع أن الالتهاب، سواء الحاد أو المزمن، ارتبط بتطور السرطان، بالإضافة إلى سمية الأدوية المضادة للمرض، ما يؤثر على حياة المصابين.

 

ويشير البحث إلى أن المشي لمدة نصف ساعة يومياً يمكن أن يساعد أيضاً في التقليل من مستوى التعب لدى مرضى السرطان.

وقال الباحثون، ومنهم كارين موستيان، من المركز الطبي في “جامعة روتشستر”، إن فعالية مكافحة مثل هذا الالتهاب باستخدام وسائل بعيدة عن الأدوية، مثل اليوغا والتمارين الرياضية، لا تزال غير معروفة.

وفي تجربة سريرية جديدة، عُرضت نتائجها في الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية لعلم الأورام هذا الأسبوع، قارن العلماء بين تأثيرات “اليوكاس” والدواء الوهمي على علامات الالتهاب في الجسم.

 

وشارك أكثر من 500 ناج من السرطان في الدراسة، قُسِموا عشوائياً بين مجموعة تمارس “اليوكاس” وأخرى تتلقى العلاج الوهمي.

ومارست المجموعة الأولى اليوغا لمدة 75 دقيقة في اليوم، بمعدل مرتين في الأسبوع لمدة شهر، بينما خضعت المجموعة الثانية للدواء الوهمي لفترة مماثلة.

وجمع العلماء عينات من المشاركين في الدراسة قبل التدخلات وبعدها من أجل تقييم علامات الالتهاب. وتوصلوا إلى علامات إجمالية “أقل بكثير” للالتهاب بين المشاركين في المجموعة الأولى مقارنة بالمشاركين في المجموعة الثانية.

وبناءً على هذه النتائج، يوصي الباحثون بهذا النوع من اليوغا للناجين من السرطان المصابين بالتهاب.

 

اترك رد