أنا ذلك السندباد….رياض العصمي

منبر العراق الحر :

مامن لغةٍ تفسرُ لي علاقة البحر بعينيكِ
تلك التي لها لون الضفاف
التي بينها قد غرقتُ
مامن طواحين
وأشرعة رياحك
ارخت عبير ضفائرها
وراحت تغازل البحر وهو يهمهم
في وعكة الأرتماء
معكِ
سأبدأ
للتو
رحلة موتي
أعيد بناء الفصول التي تستريح في غيمها
وأشرق في كل خطوٍ وخطوٍ
فماأجمل التيه في صمتهِ صخبُ الموت يعلو
صهيلُ الرحيل
اتركيني ليس ذا وقت التروي
فأنا ذلك السندباد
التقط الدمع الساقط من مقلة البحر
وأحمل الماء للعطش ❗

اترك رد