الزراعة تعلن إقرار البرنامج الوطني لتأهيل النخيل وإكثار فسائلها

منبر العراق الحر :

اعلنت وزارة الزراعة، السبت، إقرار البرنامج الوطني لتأهيل النخيل وإكثار فسائلها بالتقنيَّة النسيجيَّة، والذي سيدخل حيز العمل حال تنفيذ الموازنة.

وقال مدير دائرة البستنة في الوزارة هادي هاشم الياسري في تصريح للجريدة الرسمية  :إنَّ “الوزارة ستباشر تنفيذ البرنامج الوطني لتأهيل النخيل وإكثار فسائلها بالتقنية النسيجية، حال تنفيذ الموازنة التي تضم تخصيصاته”، مؤكداً أنه “سيُحدث نقلة نوعية بمجال خطط إكثار أعداد النخيل التي تراجعت خلال الأعوام الماضية، من خلال توفير الفسائل بمواصفات إنتاج قياسية وخالية من الأمراض، إضافة إلى تجديد بساتينه التي تجاوزت العمر الإنتاجي، فضلاً عن إعمار المدمرة منها”.

وأشار في الشأن نفسه، إلى أنَّ “البرنامج سيكون له دور ستراتيجي وفاعل للنهوض بقطاع النخيل المهم وتطويره وفقاً للرؤى الحكومية المعدة”، مذكراً أنَّ “دائرته كانت قد أنشأت قبل أعوام 30 محطة متخصصة تعد بنوكاً وراثية للأصناف المحلية النادرة من التمور المحلية التي يتجاوز عددها 500، بهدف إكثارها وبيعها للمزارعين”.

من جانبه أفاد مدير دائرة الاستثمارات الزراعية بالوزارة مجيد جاسم جياد بأنَّ الوزارة عرضت مختبرين لإنتاج النخيل بالزراعة النسيجية، الأول في دائرة البستنة ببغداد، والثاني بمحافظة البصرة، إضافة إلى طرح ثلاث محطات لإنتاج فسائلها ضمن محافظات النجف الأشرف وكربلاء المقدسة والبصرة، منوهاً بأنه خصصت لها مبالغ لإعادة الحياة لها قبل طرحها إلى الاستثمار، وضمن الخطط المعدة لإكثار أصناف التمور العراقية المرغوبة عالمياً، لاسيما البرحي والمكتوم.

وأضاف في السياق نفسه أنَّ الأمر الديواني المرقم 245 كان قد وجه المستثمرين الذين أبرمت الوزارة عقوداً معهم بهذا الشأن، بزراعة الأشجار المثمرة في المناطق الصحراوية، لاسيما النخيل المزروع نسيجياً أو بالفسائل، وباعتماد المياه الجوفية من خلال تقانات الري المقنن ممثلة بالتنقيط والمرشات المحورية.

اترك رد