“رويترز”: لقاء سري لكبار مسؤولي الاستخبارات من 20 دولة في سنغافورة

منبر العراق الحر :

عقد مسؤولون بارزون من نحو 20 وكالة استخبارات كبرى في العالم لقاء سريا على هامش منتدى “حوار شانغريلا” الأمني في سنغافورة نهاية هذا الأسبوع، حسبما نقلت وكالة “رويترز” عن خمسة مصادر.

وذكرت المصادر أن مثل هذه الاجتماعات تنظمها حكومة سنغافورة وتم عقدها سرا في مكان منفصل على هامش المنتدى الأمني منذ عدة سنوات، ولم يفصح عن هذه الاجتماعات من قبل.

وحسب المصادر، فإن الولايات المتحدة مثلتها في اللقاء مديرة جهاز الاستخبارات الوطنية أفريل هاينز، بينما كانت الصين من بين الدول الحاضرة أيضا، رغم التوترات بين واشنطن وبكين.

وأكد مصدر هندي أن سامانت غويل، رئيس دائرة الأبحاث والتحليل بالاستخبارات الخارجية الهندية شارك أيضا في الاجتماع.

ووصف أحد الأشخاص المطلعين على المناقشات الاجتماع بأنه “عنصر مهم من أجندة الظل الدولية”، وأضاف: “بالنظر إلى نطاق الحضور الدولي (لهذا اللقاء)، فإنه ليس مهرجانا للحرف التقليدية، بل وسيلة لتعزيز فهم أعمق للنوايا وحقيقة الأمور”.

وذكر متحدث باسم وزارة الدفاع السنغافورية أنه خلال حضورهم “حوار شانغريلا “، “ينتهز المشاركون، بمن فيهم كبار المسؤولين من وكالات الاستخبارات، فرصة لقاء نظرائهم”.

وقال وزير الدفاع الصيني لي شانغ فو، في حديث له اليوم بمؤتمر حوار شانغريلا الأمني ​​في سنغافورة، إن الصين ستسعى جاهدة لمنع الثورات الملونة والفوضى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأضاف: “تتدخل بعض الدول عمدا في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى، وتلعب دورا معينا في شؤون هذه البلدان. وهي كثيرا ما تلجأ إلى فرض العقوبات من جانب واحد واستخدام القوة لإكراه الآخرين على تنفيذ مطالبها. وتقوم هذه الدول بتنظيم الثورات الملونة والحروب باستخدام أيادي الغير في مختلف مناطق العالم، وتنشر الفوضى والاضطرابات وتترك بعد رحيلها الخراب. يجب ألا نسمح أبدا لمثل هذا النوع من الأشياء أن يحدث مرة أخرى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

وشدد الوزير الصيني على أن “الاحترام المتبادل يجب أن يتغلب على الترهيب والهيمنة. نحن نعارض بشكل قاطع أن يفرض البعض إرادته على الآخرين، ويضع مصالحه فوق مصالح الآخرين ويسعى لتحقيق أمنه على حساب الآخرين”.

ويشار إلى أن مؤتمر شانغريلا للأمن الدولي، يعقد في الفترة من 2 إلى 4 يونيو في سنغافورة.

المصدر: وكالات

 

اترك رد