لمْ تكن عيناكِ إلا فتنةً ——-عبد الناصر عليوي العبيدي

منبر العراق الحر :
لمْ تكنْ عيناكِ إلّا فتنةً
وأنا المفتونُ كم
كنتُ تقيا
فغواني طرفها في نظرةٍ
سَلبتْ عَقْلي
وما كان لديَّ
كيف لا أصبو إليها
والهوى
قد كوى الأضلاعَ
والأحشاءَ كيّا
هل يردٌّ الكوخُ
ريحاً صرصراً
أو يصدُّ الفردُ
غزواً بربريا
لم أكن يوسفَ يوماً
وأبي
ليسَ يعقوبَ
وما كنتُ نبيّا..!
————-
عبد الناصر عليوي العبيدي

اترك رد