لحظة التوهج …. عبير جميل تموز / سورية

منبر العراق الحر :
في الكأس الأخيرة
حيث
يغرق الخرس في القاع
حيث
يستلقي السكون….
أستلقي
و لا أرى أحدآ سواك
في الكأس الأخيرة
حيث ينكسر الظلام
لايبقى غير ضوئك
المنبثق من الرغبة
في الرشفة الأخيرةِ
لحظة التوهج
لحظة الإسترخاء
لحظة طرد الوحشة
يحين موعد الذكريات

اترك رد