المتظاهرون ينسحبون من أمام بوابة الخضراء والمباشرة بإعادة فتح الطرق المغلقة

منبر العراق الحر :

أفاد مصدر أمني، اليوم الجمعة، أن المتظاهرون المنددون للتدخلات الأميركية باشروا بالانسحاب من أمام بوابة الخضراء وسط بغداد، وفيما باشرت القوات الامنية بإعادة فتح الطرق المغلقة.

وقال المصدر: أن “المتظاهرين باشروا بالانسحاب من امام بوابة الخضراء والمباشرة باعادة فتح الطرق التي اغلقت”.

وأضاف، “لم يتم تسجيل اي اصابات فقط حصلت احتكاكات بين المتظاهرين والقوات الامنية في محاولة للتقرب من مقتربات السفارة”.

وطالب المتظاهرون الحكومة ومجلس النواب بتبيان مواقفهم علناً من السفارة الامريكية ودورها “المشؤوم”، فيما بينوا ان خطوة التظاهر هي الأولى تعقبها خطوات “أكبر وأشد”

وقال بيان للمتظاهرين: “خرجنا اليوم لنُسمع أعداء الشعب العراقي صوت رفضنا لوجودهم وممارساتهم وأستباحتهم لسيادة وأمن ومقدرات البلاد والعباد

وأضاف البيان أن “هذه الصولة المباركة التي قمنا بها ما هي الا خطوة أولى ستتبعها خطوات أكبر وأشد، وسيعلم الامريكي ومن تبعه من العملاء والمتخاذلين بأننا لن يهدأ لنا بال ولن نستكين حتى نخرج القوات الامريكية وكل التواجد العسكري الاجنبي من أرضنا أذلاء صاغرين قد عاينوا الندامة والخزي الطويل”.

وتابع بيان المتظاهرين “من هنا نخاطب أبناء شعبنا المظلوم بأن وجود سفارة الشر الأمريكية في بغداد ماهي إلا استباحة لسيادة العراق ونهبٌ لمقدرات شعبه، وإن دور الوصاية الذي تمارسه هو وصمة عار في جبين الحكومة العراقية ومجلس النواب وكل السياسيين”.

وطالب البيان الحكومة ومجلس النواب والسياسيين أن “يكون لهم موقف علني صريح رادع لسياسات سفارة الشر ودورها المشؤوم وإلا فلن يسلموا من غضب الشعب وهم يعلمون علم اليقين بأن “الجماهير أقوى من الطغاة” مهما بلغوا من القوة والتجبر”.

وبعد البيان انتهت التظاهرة من دون تسجيل اي احتكاك أمني سواء مع السفارة الامريكية او مع القوات الأمنية التي طوقت مكان التظاهرة.

 

اترك رد