استهداف مقر حزب الدعوة في النجف بصاروخ قاذفة وغلق مقراته

منبر العراق الحر :

أفاد مصدر امني، يوم الأحد، بتعرض مقر حزب الدعوة الاسلامية بزعامة نوري المالكي العام في النجف الى قصف بصاروخ قاذفة.

وقال المصدر : إن “عناصر مجهولة استهدفت فجر اليوم مقر حزب الدعوة العام في النجف بصاروخ قاذفة”.

وباشر أنصار التيار منذ مساء أمس ولغاية فجر اليوم الأحد على اقتحام بعض مقار الحزب، أو الإكتفاء بكتابة عبارات مناهضة للدعوة على الجدران الخارجية لتلك المقار مع إتلاف وتخريب صور رموز الحزب.

وجاءت ردة الفعل الغاضبة هذه من الصدريين بعد أن صرّح القيادي في التيار حسن العذاري في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي نشرها أمس السبت، اتهم فيها حزب الدعوة الاسلامية بزعامة أمينها العام رئيس ائتلاف دولة القانون بالإساءة إلى سمعة وسيرة المرجع محمد محمد صادق الصدر، وانه “على علاقة” بنظام صدام حسين.

بدوره نفى حزب الدعوة الاسلامية تصريحات العذاري في بيان الذي ذكر فيه أنه “انتشرت في الآونة الاخيرة أوراق ورسائل صفراء تدعي ان صفحات محسوبة على الامين العام نوري المالكي، او محسوبة على اعلام دولة القانون وانها تسيء للمراجع العظام، والحقيقة انه لا وجود لأي صفحات متبناة من قبل المالكي او دولة القانون تنشر مثل هذه الإساءات”.

وأضاف البيان أن “ما ينشر في هذا الاطار لا يتعدى ادعاءات وتزييفات تريد أن توقع الفتنة بين الاخوة، واننا نبين بوضوح أن جميع صفحاتنا ومنصاتنا ومواقعنا الاعلامية ومراكزنا الخبرية ملتزمة بالخلق الصحفي وقوانين النشر وليس من نهجنا الحركي ان نسيء لأحد أو ننشر ما يدعو إلى البغضاء والعداء”.

 

اترك رد