عندما قررت أن أتحرر منك….ريم قمري

منبر العراق الحر :

أحرر نفسي من رغبتي بك
أحرر صوتي من إسمك
و أناديك دون كلام
فتسري في جسدك رعشة
تركض تبحث عن صورتي في مرآتك
فلا تراني
كلما أوغلت في صمتي
زاد ضجيجي في دمك
أتسرب تحت أظافرك
أنمو على جلدك كلما حككته
أستوطن مكامن الوجع في جسدك
تتألم كثيرا
تنام على وجع
عندما أقفلت قلبي على إسمك
لم يكن ذلك حبا بقدر ما كان غضبا
كنت أبحث عن طريق لا يؤدي إليك
لا تطاله يداك
تماما مثل تلك الشامة على رقبتك
كانت تغريني كثيرا بخنقك
النساء في الحب إنتحاريات
و هذا ليس عملا بطوليا
إنه محض غباء نسائي
تنسج النساء حول قلوبهن شرانق
يمزقنها مثل ساموراي شجاع
يحترقن … يتشظين
ثم يسقطن مجددا في لعبة الحب
عندما قررت أن أتحرر منك
كنت أمشي في حقل ألغام
مثل جندي أنهكته الحرب ،
يشتهي صحن حساء ساخن
و فنجان قهوة في البيت.
#ريم_قمري

اترك رد