لا صبرَ عندي….سميا صالح

منبر العراق الحر :

لا صبرَ عندي أنا خيطُ الحريرِ على
وسادةٍ منْ حنينِ دافئ النعتِ
خواطري غضةٌ
والروحُ ظامئةٌ
وأنتَ في البُعدِ
والأحشاءُ في الموتِ…
مازلتُ أنتظرُ الميعادَ
أرسمُهُ
وشماً بمشكاةِ أيامٍ بلا زيتِ
الفجرُ يسألني والنبضُ يحملني
وأنتَ بسملةٌ في سورةِ البيتِ

اترك رد