“وزير الصدر” يهاجم القنوات “الميليشياوية والحكومية الشيعية”

منبر العراق الحر :

وجّه حساب “وزير القائد – صالح محمد العراقي”، الذي ينشر مواقف زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر، انتقاداً لاذعاً إلى ما أسماها “القنوات الميليشياوية والحكومية ولا سيما الشيعية” للتغاضي عن تغطية ومساندة الاحتجاجات المنددة لحرق المصحف التي شهدتها أغلب مناطق ومدن البلاد.
وقال وزير القائد في مدونة نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي إن “قنوات دولية تنشر وتبث أخبار تظاهرات العراقيين الذين تظاهروا من أجل القرآن ومن أجل وقف الفاحشة لا لمطالب سياسية أو دنيوية أو حتى خدمية أو من أجل فساد حكومي، وأما القنوات الميليشاوية والحكومية، لاسيما الشيعية منها فقد غضّت بصرها عنها”، مردفا بالقول “ألا فتعساً لتلك القنوات التي تغض بصرها عن نصرة الدين”.
وأضاف “لو أن أسيادها (تلك القنوات) تظاهروا أو أغلقوا سفارة السويد في بلدانهم لغطّوها إعلامياً وبكثافة”، مستدركا القول “لكن للحق رجال وللحق قنوات وأنتم لستم منها في شيء، فتعساً لكم وأضلّ أعمالكم وذلك لأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم فتباً للّات والعزى ومناة الثالثة، ودمّر الله أمثالها”.
الكلمات الدالة

اترك رد