في صومعة عينيه أنثى أردت أن أتسكع…..إخلاص فرنسيس

منبر العراق الحر :

كم أردت أن أخلع عني هذا الثوب
ثوب الروتين الذي ترتديه كلّ النساء
أفك أزرار النمطية، لتفرّ روحي إلى الفضاء الرحب
عمّا قريب سأخرج عن القانون
وأنسى السنين الطويلة، وإيقاع قطب الرحى
مُسمرة بالأرض
كم أردت أن أغرّد، وأطلق الصوت بالغناء
لكنهم يلعنون صوتي: اصمتي
بعد قليل سأعطي الحرية لشعري أطلق له العنان
أحرّر الجديلة البنية
ليطير مع أنفاس الريح ربيعاً على كتفي
أدخل الحلم بإرادتي
و كأيّ فتاة أتقمّص دور سندريلا
فأجدني في كابوس مذعورة
النورس لا يصل إليّ، والموج الأسود يلطمني
من يستطيع الفكاك من قدره
يقتلون الحبّ في وطني
في صومعة عينيه أنثى أردت أن أتسكع
في صومعة عينيه أنثى أردت أن أتسكع –

اترك رد