أتهجى عيونك ببطء….جواد الشلال

منبر العراق الحر :

وجدتك عبر حقب التاريخ
أيتها المكتملة،
ألتقي بك يوما ما
وأبعثر فوضاي، وأعلن حزني على كلّ ما مضى في الكتب،
رفعت يدي عن كتفك ،
تجدين بتأني كما يحلو لك ،
الطرق المشبعة بعطر فجر البساتين والثريا النائمة بأصابعك ،
لا تصدقي المارّة وحقيبة الغيرة واستمارة الحبّ المجاني ، وأطنان الأخبار على الكون لم يعثر أحد على مسوداتها
نائمة
مثل حبة قهوة ،
مثل نبتة بربين،
مثل أشياء جميلة أتذكرها بوضوح
كلّ هذا الوضوح صار مثل تاريخ جديد تكتبه فراشة ،
تعرف لهجات العيون
اشتريت كتاب ،
بعثرت أوراقه ،
أعدت ترتيبه بدقّة عدم الانتظام ظهرت أنتِ محملة بتاريخ الحبّ،
أتهجى عيونك ببطء ،
أعود لأسلافك الّذين يسكنون الجبال والشمس المحترقة من البياض ،
عندما هدأت ابتسامتكِ سرقت أعواما مضت وألقيتها بجانب الطرق القديمة المكسوة بهزائمي التي لم أدونها كما أريد ،
.
.

اترك رد